لُجَّة

مساء الخير على الجميع مضى وقت طويل أليس كذلك؟ على الأقل بالنسبة لي. وكأي كاتب _إن أطريتُ نفسي!_ عاودني الهاجس الرهيب ناقرًا نافوخي بإلحاح مستفز أكثر أفكاري جنونية: هل نضب معيني؟ هل انتهيتُ؟ لا شك أنه لم يعد عندي شيء أقوله، لكن ثمة أشياء بالفعل أريد أن أقولها، لكنها لا تطاوعني. أسرُ لنفسي بأن الـ”لكن”…

معالجة

حتى الآن رصدتُ نشاطين يجعلانني أرغب بالكتابة، غسيل الملابس وتنظيف حوشنا، وبما أنني قد أنهيتُ الآن مجموعة من الغسيل وكنتُ قد استسلمتُ أخيرًا لتنظيف حوشنا في الظهيرة على أمل ألا تهب عاصفة غبار أخرى فيضيع عملي هباء، أرى أنني الآن راغبة بالكتابة، لكن عن ماذا؟ لا أدري في الحقيقة، بل إنني أثناء تنظيفي للحوش كنتُ…

خارج الخطط

يوم خارج الخطط، هل تعرفون تلك الأيام التي لا تنفك من مبتداها حتى النهاية عن إدهاشك بطريقتها في تجاهل خططك تمامًا مع أن الظروف شبه متاحة؟ حين تضطجع لتبدأ المحاسبة تستشعر حقيقة أنك موفق لما وفقك الله إليه وما كتبه لك، وأنك حتى في خضم يومك كنتَ راضيًا بهذا الخرق الصارخ للروتين. حتى الطقس يختلف،…

سلام☕️

السلام عليكم بدون شك، هذا يوم دافئ، حبيب، وعدا إصابة قدمي الطفيفة كل شيء مطمئن. تغتال السماء سحبًا بيضاء مثل القطن، مسحوبة مثل طرْفٍ ناعس، الشمس زاهية جدًا لكن أشعتها مطفية، البحر معكوس على صفاء السماء سماويٌ عريق هادئ، بيتنا مفعم بالهدوء، برفاهية النور الخافت، برائحته الخاصة تلك التي لا نشمها إلا بعد غياب يوم…

ليلة مخملية

ليلة مخملية، هادئة، رائحتها عميقة حد الغرق، ساكنة حد ألا نسائم تتمشى فيها، سماؤها صافية، مرصعة بنجوم قليلة لكنها تلمع بلا توقف، الشارع صامت تقريبًا مع أنه في منطقتنا يستمر الشارع حي طوال الوقت، يكاد المرء يشعر بالاكتفاء وكأنه بصحبة حبيبه في ليلة مثل هذه، إنها ليست ليلة شجن، بل ليلة رضا، شعور اطمئنان وتسامح…

عودة ودعوة🕯

مساء الخير يوم آخر يشرف على الانتهاء، لكني سأكتبه، من هنا، سريري الغارق في نور المصباح الاقتصادي الباهت، بظفيرتي نومي، وثوبي الأزرق المُغتال بزهور صفراء برتقالية، اللحاف مطرود مني لأن الجو ليس باردًا أبدًا بما أن الكهرباء مقطوعة، أرتدي الجراب للعناية بكعبي فقط ولحسن حظي أنه خفيف لا يكاد يشعرني بالحر… لا أدري ماذا سأكتب،…

صدى نفسي

السلام عليكم مساء الخير مضى أسبوع كامل على وفاة جدتي، تبدو الأشياء متوقفة مع أن الوقت يمضي؛ خلال أيام العزاء لم نشعر بكثير فراغ، واجبات العزاء استهلكت أفكارنا، وحين انتهينا، بدا لي العزاء حلم، لذلك كتبتُ عنه، لكنه حلم لم ينتهي، لم يتوقف. أكره هذا الشعور، لأنه يجعلني أبدو بلهاء، يجعلني أشعر بالغيظ من قلة…

الجذع الذي نبتت عليه أغصان العائلة

في الساعة التاسعة من يوم الأحد، تاريخ 15 أغسطس 2021م، الموافق 6 محرم 1443هـ تُوفيت جدتي لأبي، جدتي شريفة. كانت ليلة عادية، لم يكن هناك أي شيء غريب، كنا نتحدث في كل شيء وأي شيء ونضحك، وكنتُ بعض الشيء أعاني من آلام المعدة وكنتُ أقاوم لأجل تنقيح العدد الثالث من سياحة عدنية، وبسبب الألم أهز…

سياحة عدنية: 3] المعلا

مرحبًا بكم أعترف أني على قدر تشوقي لهذا العدد بالذات إلا أني لم أنجز أي شيء منه تقريبًا حتى الرابع عشر من الشهر، أي إلى الآن وأنا أعمل عليه، لم يأتِ سريعًا أبدًا، لكن جاء في وقت مزدحم؛ على أية حال، أترككم مع العدد الثالث من سياحة عدنية، من منتصف أغسطس. أرحب بكم في مسقط…

طيف

يا صاحب الركن المضيء، يا صاحب الوجه الوضيء، يا صاحب القلب الحبيب: ما بيننا لم ينتهي بعد، أبدًا لن ينتهي، نحن ننتهي ويبقى هو، قصة، وذكرى وتاريخ. أعدك أني سأكتب القصة لتبقى، على أفواه الصادقين في الحب، السائرين في درب الود الصافي، الخائضين في فوضى ألوان الشغف، المشاغبين، الراغبين، العابثين بالشعور، المتوغلين في الروح بحثًا…