الشبح الطيب

تفتح عينيك فجأة، وتفهم مهزلة الكابوس الذي أوقع بك، تهرع بدون تمهل إلى الحمام، تغسل وجهك وكأن ثمة شظايا من كابوسك المريع التصقت به، تسرح شعرك الذي بدا فيه أثر الصراع الذي كنتَ فيه بكامل عقلك وجسدك لكن ليس ولا قطرة واحدة من وعيك؛ غالبًا ستجمعه للخلف كحركة دفاعية حذرة، لكنها متأخرة جدًا وإن كانت…

الأحلام ببلاش

هل تعرف تلك الأحلام الصغيرة؟ تلك التي تبقى في الزاوية طوال الوقت ولا تتذكرها حين يسألونك: ما هي أحلامك؟، تلك التي لا تجرؤ حتى على ذكرها في نفسك، لأنها باهظة الثمن صعبة التحقيق؟، تلك التي حين تنام وتحلم تظهر ملامحها وتنهض مستغربًا منها وكيف جاءت إلى رأسك؟، تلك التي تتمكن من لمسها في لحظة واحدة؛…

سياحة عدنية: 1] التواهي.

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلًا بالجميع؛ هذا هو العدد الأول من سياحة عدنية، تأتيكم في الخامس عشر من الشهر بإذن الله، أغطي بها أهم المناطق التراثية والمعالم السياحية في عدن، بحيث أن كل عدد سيغطي مديرية واحدة. ستكون هذه الأعداد من تجميعي الشخصي، في محاولة حثيثة أن أقدم شيئًا لهذا…

سرنا الكبير

أنا لن أنسى، ولا أريد أن أنسى؛ إن أولئك الذين يطالبون بالنسيان يريدون الهرب من أنفسهم، من قصصهم، من ماضيهم الذي لم يعد الآن إلا مريرًا مؤلمًا، وفي حقيقة الأمر يجب أن نعترف كلنا بأن في المرارة شيء من الحياة، وأنه يداخل الألم شيء من النشوة، وأن الأيام الحزينة تخالطها اللحظات الجميلة والمرحة، لأن هذه…

صفحات الضحى

أستيقظ مبكرًا، ليس لأني شبعتُ من النوم، بل لأن الحر لا يسمح في البقاء مستلقيًا على سرير الآن، عليك أن تخرج إلى أي مكان مكشوف، لعلك تحظى بهبة رياح، أغسل وجهي وأفرش أسناني، بوجه “يدور مشاكل!” أنزل إلى المطبخ، أجهز بسرعة قطعتين توست أحضره أبي بالأمس، واحدة بالمربى والزبدة والثانية بقلابة فاصوليا حضرتها أمي في…

الوهن والوهم

لن أقرأ مجددًا لخالد حسيني إن كان سيكتب في كل كتبه نفس المحور، بكم اليأس الفظيع هذا، وعدم الثبات على مبدأ واحد يعرض فيه رأيه الخاص في وضع بلاده، وأنا أكره التزعزع، أو حتى اللا مبالاة، وأرى أنه من الضروري على كل مواطن أن يعرف موقعه من وضع بلاده، وأن يؤمن بمبدأ يجعله ثابتًا، ولأنني…

خاطر دؤوب

الشمس الرائعة الشمسُ قد طلعت فالدنيا عرس والفرحة في الأرض انتشرت والبهجةُ حلّت والأُنـسُ عالقة في رأسي، وتظهر بدندنة خافتة بينما أنهي آخر مهامي قبل الجلوس للكتابة، في هذا الأصيل الذهبي، أفتح ستائر الصالة السفلى، أترك الباب الخشبي مفتوحًا على مصراعيه، أجهز كأس فيمتو بالثلج، يدق الباب، يجيب صوت صغير لطيف: أنا، يفتح أخي الباب،…

صفحات حارة من الثلج!

بالفعل أفضل ما كُتِب في الحرب، (الثلج الحار) أيها الفاشي القذر؛ كم كانت خسارتك مُربِحة! إنها البداية لهزيمة الجيش النازي، إحدى النهايات للحرب العالمية الثانية. في عيني بريق تأثر، وأشعر بجسدي خفيف كالظل، أكاد أصدق الشعور الذي يقول بأنني خارجة من حرب، وأني لا زلتُ أشم رائحة البارود والثلج وفظائع المعركة، وأن في أذني صرير…

ضباب

هل جرب أحد غيري، الليمون بالملح؟. أنصحك بتجربته إن لم تفعل من قبل؛ فعدا أنه سهل التحضير، فهو ذو مذاق لاذع معبِر جدًا، آه وهذه تنبيه لمن لا يحب الأشياء الحامضة. صديقي العزيز: لم يعد لدي الكثير مما أنا متيقنة منه تجاهك، ألم تعلم أن اليقين السمك، وأن الماء إشاراته المؤكدة له والمراجع التي تؤوب…

سالف العصر والأوان🕸

ليس على المرء أن يتوقع مني شيئًا ذا قيمة؛ تلك هي بدايتي لكثير من الحديث إن تدفق. أنا أحب الأشياء العتيقة، والناس القديمون، والأوقات الغابرة، وحتى الأنماط الأثرية، ومن بين هذه المفضلات التي قد يشترك فيها الكثير من الناس غيري، أختلف عنهم بشيء واحد فقط، كل تلك الأشياء القديمة يجب أن تكون بلا قيمة، وأنها…