بطاط حُمَر عدني 😇

عدتُ إليكم بطبق شعبي محبوب جدًا عند أهالي عدن، ما نسمِّيه “بطاط أبو حُمر”، و هو بمُجمَله عبارة عن بطاطا مسلوقة و تمر هندي (نسمِّيه عندنا حُمَر) و كُشنة مع البسباس العدني الأحمر المشهور أو مع الكاري و البسباس الأخضر المعروف عند الجميع.

بدايةً أنا حضَّرتُ الطبخة بالأمس و لكن لم يسعفني الوقت لكتابة شيء عنها، و كنتُ قد وعدتُ بذلك مرَّات عديدة، لذا استطعتُ تصوير الخطوات و أجَّلتُ التدوينة لليوم، و على أيَّة حال فقد صنعتُ البطاط الحُمَر بالكاري، فقد فوجئتُ بمنتصف الطبخ أن البسباس الأحمر في الثلاجة قد استهلك جميعه في الغداء على ما يبدو، و لم أُرِد تأخير الطبخ فطبخته بالكاري و البسباس الأخضر.

طريقة البطاط الحُمَر طريقة مرنة، لدى كل واحد تقريبًا خطواته المعيَّنة، و لكن المكوِّنات نفسها بغضِّ النظر عن الطريقة التي تختلف أحيانًا، حتى ترى من يقوم بطحن البهارات و خلطها بالخلاط الكهربائي و إضافتها للبطاطا المسلوقة مباشرة، و الحقيقة أن هذه أكثر طريقة كسولة و غير مطعومة بحق.

و هناك بطاط حُمَر الشارع، خصوصًا في منطقة كريتر، هناك يكاد الطعم و القوام يكون موحَّد، و الحقيقة أني لا أعرف طريقتهم الموحَّدة هناك، و لكن ما أعرفه هو أن البطاطا مُضافة إلى كُشنة عاديَّة جدًا تكاد تكون من البصل و الثوم و البهارات و كثير من الماء، و أكثر ما يميِّزهم هو إضافتهم بعض الدقيق للقوام كي يكون ثخينًا غليظًا، و طعمُه مميَّز جدًا عن طبيخ المنازل.

و الحقُّ أني كُلَّما طبختُ بطاط حُمَر أجدني أطبخه بمقادير مختلفة، و أحيانًا بطريقة عشوائية لا تكاد تكون طريقة، و لكنه الإعتياد على نفس الطبخة يجعلك تقوم بها و أنتَ تعرف _تقريبًا_ ماذا ستكون النتيجة كأفضل حال و كأسوأ حال أيضًا، و عدم انضباطي هذا راجع للملل أحيانًا، و ربَّما للسرعة و ربَّما كذلك لاختراع نكهة جميلة مختلفة.

هذا الطبق يُؤكل عندنا في العصر، و بعد المغرب مع سُفرة الضيوف، و السفرة بدون بطاط حُمَر سفرة فاشلة غالبًا.^

و من هذين الوقتين نجد أن الطبق ليس وجبة رئيسية، و إن كنتُ أستخدمه أحيانًا كذلك!

كما أسلفت، هناك طرق كثيرة، و هذه المرة تقيَّدتُ_تقريبًا_ بمقادير معيَّنة أخذتها من مطبخ “قدرية العولقي”، و لكن لم آخذ بطريقتها و قمتُ بطريقتي السهلة العفوية جدًا، ذات النتائج المرضية.

ملحوظة: يمكن أن يكون الطبق غير حار كثيرًا، و لكن الأصل فيه أن يكون حارًا.

المكوِّنات:

بطاطا مسلوقة

تمر هندي

ماء

زيت

ثوم

بصل

بسباس أخضر

حُلبة مطحونة

كاري

ملح

كزبرة

هُرد “كُركم”

هناك بعض الإضافات (يجب أن أكسر أي قيد ) :

*رفضتُ استخدام الكراث الأخضر (هذه الإضافة زائدة جدًا عن الطبخة الأصلية)

*استخدمتُ شيئًا من البابريكا الحُلوة، لإضافة نكهة جميلة.

طريقتي:

1_ وضعتُ كمِّية من التمر الهندي مناسبة لكمِّية البطاطا التي سأسلقها، في الماء لنقعها.

2_ أسلقُ البطاطا في ماء و ملح في قدر خاص.

3_ حمَّرتُ قليل من البصل المقطَّع بشكل صغير في الزيت على المقلى، و أضفتُ له البسباس الأخضر المقطَّع، و قليل من الثوم المبشور، و أقلِّب حتى الاحمرار.

4_ بعد احمرار البصل و البسباس الأخضر و الثوم، أضيف التمر الهندي و الماء الذي نقعته فيه، و أُقلِّب. (هناك أُناس يفضِّلون تصفية التمر الهندي من الخيوط و البذور، و لكني لا أفضل ذلك فلها طعم لذيذ عند التقديم، و الأصل أن تُصفَّى الخيوط بدون البذور و هذا ما فعلته).

5_ أضيف البهارات التي ذكرتها، حسب الكمية و الرغبة: شيء من الملح، رشة حُلبة، رشة بابريكا، قليل من الكُركم، و كمية من الكاري، و بعض الكزبرة.

6_ بعد أن أرى بأن الكُشنة قد امتلكت النكهة الكاملة، و أن البطاطا قد سُلِقَت بشكل جيِّد (و الحذر من المبالغة في السلق فقد تذوب البطاطا أو تُعجَن)، و بعد أن أصفِّي ماء السلق من البطاطا، أضيف إليها الكُشنة و أنتبه إلى أن تكون النار خفيضة.

7_ آخر الخطوات: نتأكَّد من كمِّية الملح (قد تكون ناقصة، فنزيد، و إن حدث و ازدادت الكمية نضيف قليل من الماء)، و كمِّية المياه (يمكن تجنُّب الوقوع في زيادة المياه بإضافة شيء من الدقيق، أو إن نقَصَت عن الحد المرغوب نزيد قليلًا بدون أن نُخلُّ بالطعم المُركَّز للبهارات)، و نُضج البطاطا (نتأكَّد من هذا قبل إضافة الكُشنة إليه، و لكني كنتُ أقصد الحذر من أن يذوب أثناء الترسيخ و الدمج بين البطاطا و الكشنة)، و بعد أن نرى أن الطبيخ قد تركَّز نُطفئ النار، و يُقدَّم.

في الخطوة الأخيرة أغالط الخُطَّة و أضيف مع البطاطا ما نسمِّيه “عتر”، و في الحقيقة أحيانًا يُضاف و أحيانًا يكون البطاط وحيدًا مع الكُشنة، و لكن لأني وجدتُه في الثلاجة ينتظر الإضافة فقط إلى طبق سريع و كُشنة فقد أضفته، و هو نوع من الحبوب المشهورة في عدن، هناك نوع كبير و هو ما استخدمته، و هناك النوع الصغير و هو النوع الألذ و الأغلى، وجدته بعد بحث في الأنترنت باسم ثاني: غرنوقي.

و بالهناء و الشفاء.🤗

التدوينة متأخِّرة كثيرًا، جَهَزَت بالأمس، و لم أستطع نشرها بسبب الإنترنت إلا اليوم.😓

7 Comments اضافة لك

  1. As.wy كتب:

    يعافيك ربي🌸😅

    Liked by 1 person

  2. أبو إياس كتب:

    السلام عليكم
    أعجبتني هذه الوصفة، واستغربت من إضافة التمر الهندي إليها، هو متوفر عندنا في السودان لكن لا نستخدمه في الأكلات، فقط نستخدمه كعصير.
    سوف أحاول تجربتها إذا توفر لي الوقت بإذن الله

    Liked by 1 person

  3. As.wy كتب:

    و عليكم السلام عمِّي
    نحنُ أيضًا نستخدمه كعصير، و لكن عند إضافته للكشنة يكون الطعم شهيًا حقًا، بالهناء و الشفاء يا رب🌸😇

    Liked by 1 person

  4. khadidja.yet كتب:

    كم أحب الإطلاع على الوصفات التقليدية للبلدان الأخرى 🥰 ، بالهناء والشفاء أسوم 😋
    على فكرة أول مرة أسمع بما يسمى بالتمر الهندي حتى بحثت عنه و وجدته غني جدا من ناحية القيمة الغذائية، لم أره متوفر في الأسواق لدينا.

    Liked by 1 person

  5. As.wy كتب:

    يعافيك خديجة، سلَّمك المولى يا لطيفة🧡😅

    غريب، ظنِّيته مشهور؛ و هو بالفعل مفيد، نستخدمه كعلاج شعبي لحُمَّى الضنك عندنا، و يعطي نتيجته بإذن الله، أتمنى أن يتوفَّر لديكم قريبًا، فعدا أنَّه مفيد فطعمه جميل و منكِّه لذيذ و معتَبَر 🙏😇

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s